منتديات كنائس المحله الكبري

++++++++++

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    رعاة ساهرين

    شاطر
    avatar
    sobhy
    عضو ماسى
    عضو ماسى

    ذكر
    عدد الرسائل : 1832
    العمر : 50
    الأقامة : القاهرة
    العمل : محاسب
    الهواية : القراءة - المراسلة - الدراسات الكتابية - الشعر
    نقاط : 113
    تاريخ التسجيل : 25/08/2007

    praying رعاة ساهرين

    مُساهمة من طرف sobhy في 2008-01-17, 1:31 pm

    رعاة ساهرين بقلم : صبحى فتحى
    تمت ولادة المسيح فى المذود بعيدا" عن الأنظار .. لم يسمع عنها الملوك والعظماء ولا أدركها الكهنة ورؤساء الكهنة وجماعات الكتبة والفريسين ..هكذا ولد الفادى فى صمت.. لكن لم يكن ممكنا للسماء أن تصمت فقد نزل ملاك الرب من السماء فأعلن ميلاده لجماعة من الرعاة الساهرين يحرسون حراسات الليل على رعيتهم ( لو2: 8) 0
    ليس غريب أن يكون اللقاء الأول للسماء يوم ميلاد المسيح يكون مع رعاة.. فالمسيح هو الراعى الصالح ( يو10 : 11) ورئيس الرعاة (1بط 5: 4) لذلك دعا الرعاة إلى لقاءه.... هؤلاء الرعاة رمز للرعاة الساهرين على رعية الرب وتميز هؤلاء الرعاة بعدة صفات:-
    1- القداسة:-
    فحياتهم تتسم بالقداسة والنقاوة الداخلية ودليل ذلك ظهور الملائكة لهم وأخذهم سبق إعلان الميلاد وأشتراكهم فى التسبيح مع الملائكة ورؤيتهم للطفل يسوع لأنه بدون القداسة لن يرى أحد الرب (عب12 : 14)0
    2- البساطة :-
    كان اللقاء مع رعاة يرعون فى البادية ويبيتون فى الصحراء فكانت هذه النفوس البسيطة هى أول من يتلقى بشرى الميلاد فالقلب البسيط يسمع ويصدق " الرب حافظ البسطاء " (مز116 :6 ) " لكى تكونوا بلا لوم وبسطاء أولاد الله بلا عيب فى وسط جيل معوج وملتو تضيئون بينهم كأنوار فى العالم " (فى2 :15 )0
    3- السهر :-
    من صفات الراعى أن يكون ساهرا" " كن ساهرا" " (رؤ3: 2) فالسهر من صفات الرعاة الذين يحرسون الخراف التى جاءت من الأمم فى حظيرة الرب فلا تهاجمها الوحوش...كم نحتاج الى السهر واليقظة الروحية فى حراسة افكارنا وقلوبنا فلا نحيد عن الرب أو ننام فى الخطية0
    4- الأمانة :-
    من السمات الأساسية للراعى الامانة التى بدونها تضل الرعية لذلك سهروا على رعيتهم وجاهدوا من إجلهم والراعى الامين كثير البركات " الرجل الامين كثير البركات" ( ام28: 20) وكانوا امناء فى نقل كلام الملائكة وأخبروا بالكلام الذى قيل عن الصيى وكل الذين سمعوا تعجبوا مما قيل لهم من الرعاة (لو2 : 17 - 18)0
    5- الإيمان:-
    أسرع الرعاة فى البحث عن يسوع بلا تراخ فقد آمن الرعاة بكلمات الملاك وتشاوروا فيما بينهم وقالوا لنذهب الان إلى بيت لحم وننظر هذا الامر الواقع الذى اعلمنا به الرب فجاءوا مسرعين ووجدوا مريم ويوسف والطفل مضجعا" فى المذود (لو2 : 15- 16 )0
    6- الطاعة :-
    من ابرز سمات هؤلاء الرعاة والتى تجلت فى سلوكهم إذ حين مضت عنهم الملائكة إلى السماء قال الرجال بعضهم لبعض لنذهب الان وننظر هذا الامر الواقع الذى اعلمنا به الرب وجاءوا للطفل يسوع ففرحوا ورجعوا يمجدون الله ويسبحونه على كل ما سمعوه ورأوه كما قيل لهم0
    أخى الحبيبأن طفل المزود فى أنتظارك أقترب منه فتحيا أطرح عند قدميه حمل خطاياك فتشترك فى الفرح مع الرعاة وتهتف " والكلمة صار جسدا" وحل بيننا ورأينا مجده مجدا" كما لوحيد من الاب مملوء نعمة وحقا" ( يو1 : 14 )0

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-11-20, 11:04 pm