منتديات كنائس المحله الكبري

++++++++++

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    الخمر فى المسيحية هااااااااام حدااااااً - الجزء الرابع

    شاطر
    avatar
    sobhy
    عضو ماسى
    عضو ماسى

    ذكر
    عدد الرسائل : 1832
    العمر : 51
    الأقامة : القاهرة
    العمل : محاسب
    الهواية : القراءة - المراسلة - الدراسات الكتابية - الشعر
    نقاط : 113
    تاريخ التسجيل : 25/08/2007

    loved الخمر فى المسيحية هااااااااام حدااااااً - الجزء الرابع

    مُساهمة من طرف sobhy في 2008-04-03, 9:53 am

    الخمر ورأي الكتاب المقدس

    وأحب أن أسجل لك عزيزي القارئ رأي الكتاب المقدس عن الخمر وتعاطيها.
    أولاً: درجات تعاطي الخمر

    بقراءتنا في سفر الأمثال الاصحاح الثالث والعشرين نجد أن هناك ثلاث درجات لتعاطي الخمو هي:
    (1) الدرجة الأولى: درجة الإدمان:
    وهذه الدرجة واضحة في الآيات التالية: "لمن الويل لمن الشقاوة لمن المخاصمات لمن الكرب لمن الجروح بلا سبب لمن ازمهرار العينين؟ للذين يدمنون الخمر،"(أم 23 :29و30)
    (2) الدرجة الثانية: درجة الشرب فقط:
    إذ تقول الآية الثلاثون "... لمن الكرب لمن الجروح بلا سبب لمن ازمهرار العينين؟ ... للذين يدخلون في طلب الشراب الممزوج" (أم23: 30)
    (3) الدرجة الثالثة:
    مجرد النظر إليها: (31) "لا تنظر إلى الخمر إذا احمرت حين تظهر حبابها (تألقت) في الكأس وساغت (سالت) مرقرقة. في الآخر تلسع كالحية وتلدغ كالأفعوان".
    (4) الدرجة الرابعة: عدم الجلوس مع الشاربين:
    (أم 23: 20) "لا تكن بين شريبي الخمر بين المتلفين أجسادهم"
    ولعلك لاحظت يا عزيزي أن الله قد نهى عن كل هذه المراحل. ومن هذا ندرك أن الخمر غير محللة في الكتاب المقدس.

    ثانياً: امتداح الرب لعدم شرب الخمر
    لقد وضح الرب في سفر أرميا مدحه لعدم شرب الخمر إذ قال:
    "ثم صارت كلمة الرب إلى أرميا قائلة: هكذا قال رب الجنود .. اذهب وقل لرجال يهوذا وسكان أورشليم قد أقيم كلام يوناداب بن ركاب الذي أوصى به بنيه أن لا يشربوا خمرا، فلم يشربوا إلى هذا اليوم لأنهم سمعوا وصية أبيهم. وأنا قد كلمتكم مبكرا ومكلما ولم تسمعوا لي". (إر35: 12ـ 14)
    يعاتب الرب شعبه هنا بطاعة أبناء يوناداب لوصية أبيهم بعد شرب الخمر، أما هذا الشعب فلا يطيع وصايا الرب!!


    ثالثاً: نهى الرب عن السكر بالخمر
    نعود فنذكر بقول الرب على لسان بولس الرسول في رسالته إلى أهل أفسس "لا تسكروا بالخمر الذي فيه الخلاعة بل امتلئوا بالروح" (إصحاح 5: 18.
    ونهي الرب عن السكر بالخمر يتبعه وصية إيجابية للامتلاء بالروح القدس.
    والواقع أن الإنسان الذي ذاق حلاوة المسيح وسكر بخمر حبه وامتلأ بروح قدسه لا يفكر في تعاطي الخمر بكل أنواعها ودرجاتها، مهما كانت لذتها، هذا ما يوضحه الكتاب المقدس بقوله: "النفس الشبعانة تدوس العسل"
    (أم27:


    و كمان فى رأى وهو
    1- المسيحية لا تحرم المادة على الاطلاق اياً كانت .... والخمر احد المواد
    2- المسيحية تحرم الفعل او الاستخدام السئ للمادة ... فالمادة فى جوهرها ليست حرام ولكن الاستخدام السيئ لها هو المحرم
    3- ولنقرب هذا المفهوم .....دعنا نقول الى اى شخص يتهم المسيحية بتحليل الخرم الاتى..... هل السيكينة حلال ام حرام...سؤال غريب اليس كذلك ولكن المغزى من وراء استخدامه هام جداً.... فالسكينة ليست حرام مطلقاً ....فقد استخدمها فى قطع الاكل او اللحم او قد استخدمها فى القتل .... فالسكينة ليست محرمة بل القتل هو المحرم
    4- هكذا الخمر ايضاً ..... فالسكر هو المحرم وتغيب العقل هو المحرم ...اما الخمر نفسها فليست حرام .....
    5- ودعنا نقول لمن يتهم المسيحية بتحليل الخمر الاتى ... هذا اذا استخدمت الخمر فى السكر محرم ... واذا استخدمت ادوية الكحة المخدرة فى السكر ليس بحرام....


    اما اية الوصفة الطبية فهى كالاتى :
    لاَ تَشْرَبِ الْمَاءَ فَقَطْ بَعْدَ الآنَ. وَإِنَّمَا خُذْ قَلِيلاً مِنَ الْخَمْرِ مُدَاوِياً مَعِدَتَكَ وَأَمْرَاضَكَ الَّتِي تُعَاوِدُكَ كَثِيراً.

    رسالة تيموثاوس الاولى 5-23

    الاية من الوضوح جدا وليست بحاجة الى تفسير لشخص جهبذ ينتقد المسيحية حتى نوضح له انها للاغراض طبية ... وحتى الان فان جميع ادوية الربو والكحة وبعض ادوية المعدة تحتوى على نسبة لا بأس بها من الكحول


    واذا تحدث بعضهم عن القليل ومقداره ....يقول القديس يوحنا الذهبي الفم:
    يليق بالإنسان العادي أن يتحفظ من السًكر من كل جانب، فكم بالأكثر يلزم بالجندي (الروحي) الذي يعيش بين السيوف، ويتعرض لسفك دمه والقتل...
    اى ان الشخص المسيحى العادى يجب الا يقرب الخمر فما بالك بشخص تلميذ لاحد تلاميذ السيد المسيح ... والاية واضحة فهى عبارة عن وصفة طبية ... لا يجوز ان يستخدمها اى شخص بل هى للمريض فقط ليست لاى شخص ... وعادة فان جرعة الدواء بكميات مقننة ومحسوبه ..
    فهو لن يتسغل الرخصة المسموحة له بان يتناول جرعات كبيرة ولان الاية توضح الكمية ( قليلا ) وهى كلمة عربية اعتقد ان معناها لا يخفى عليك .. فمثلا اذا ذهب شخص للطبيب واعطاه الطبيب زجاجة الدواء فى حجم ( زجاجة 1 لتر ) قائلا له عندما تحس بالتعب خذ قليلا من هذه الزجاجة ... هل يشرب منها فنجانا مثلا ام ياخذ منها ملعقة ...

    ويمكننا ان نلخص ما سبق فى :
    1- واضح من هذه الآية أن تيموثاس كان يعاني من أمراض وأسقام كثيرة في المعدة.
    2- كانت الخمر وسيلة العلاج لمثل هذه الأسقام، فلعلك تذكر مثل السامري الصالح الذي وجد إنسانا كان قد وقع بين اللصوص فجرحوه، وعندما مر به السامري الصالح "ضمد جراحاته وصب عليها زيتا وخمرا ..." (لوقا 10: 34). اذا فالخمر كانت تستخدم فى ذلك الوقت كعلاج وليس فقط كمادة مسكرة
    3- إذن فوصية بولس الرسول لتيموثاوس باستعمال خمر قليل هو للعلاج من الأسقام الكثيرة، وليس لمجرد التلذذ بشرب الخمر .
    ولا مجال للاعتراض على هذا التصريح، لا من الناحية الطبية أو الدينية، لأن الكحول الموجود في الخمر نافع لبعض أمراض المعدة إذا أُخذ بكمية قليلة، كما قال الرسول، ولأن الخمر من حيث هي مادة، ليس فيها شر، لكن الشر هو في سوء استعمالها - مثلها في ذلك مثل الأفيون، فإنه يُستعمل علاجاً في بعض الأمراض، ولكن إذا استعمل ك- مكيف كان شراً وإثماً.
    ولقد ذكر ان العرب الاوائل قد استخدموا الخمور كدواء ...

    ولعل هذا يتضح من الاتى :
    ان الكلمة المترجمة " الخمر " يقابلها في اللغة العبرية عشر كلمات تدل على عشرة أنواع من الخمر، وأهمها :
    1- ياين : وهو عصير العنب الطازج . ( غير مسكر )
    2- تشمار : وهو عصير العنب المركّز . ( غير مسكر )
    3- مثيخار : وهو عصير العنب المخمّر . ( مسكر )
    و فى كنيستى قال الخادم انا خمر المقصود بها فى عرس قانا الجليل مترجم فى اللغات الاخرى بعصير .
    ويمكن أن نستنتج من أقوال العرب أيضاً أن كلمة الخمر تُطلق على سائل العنب الطازج وعلى المسكر معاً، وأن كلمة العنب عندهم هي نفس الكلمة التي تُطلق على الخمر عند غيرهم، فقد جاء في (مختار الصحاح ص310) السلاف ما سال من عصير العنب، قبل أن يُعصر . ثم جاء بعد ذلك ويسمى الخمر سلافاً . وجاء في أحد القواميس الوين، هو العنب الأسود وهذه الكلمة هي بعينها المستعملة في اللغات الأجنبية للدلالة على الخمر، فلا يغيب عنا أنه إذا وردت في الكتاب المقدس آية تدل على فائدة شرب الخمر، كان الغرض من الخمر فيها هو نتاج الكرمة النافع للجسم، واذا وردت آية عن ضرر شرب الخمر، كان الغرض من الخمر فيها هو النوع المسكر


    منقول
    avatar
    اليصابات
    †مشرفة ركن المرأة†
    †مشرفة ركن المرأة†

    انثى
    عدد الرسائل : 3200
    العمر : 37
    الأقامة : جوه قلب بابا يسوع
    العمل : طاعة اوامره
    الهواية : السفر
    نقاط : 260
    تاريخ التسجيل : 18/08/2007

    loved رد: الخمر فى المسيحية هااااااااام حدااااااً - الجزء الرابع

    مُساهمة من طرف اليصابات في 2008-04-27, 8:37 pm

    اشكرك يا صبحى على تعبك

    ربنا يباركك


    _________________



    حياتى من غير المنتدى وحشة جدا
    avatar
    sobhy
    عضو ماسى
    عضو ماسى

    ذكر
    عدد الرسائل : 1832
    العمر : 51
    الأقامة : القاهرة
    العمل : محاسب
    الهواية : القراءة - المراسلة - الدراسات الكتابية - الشعر
    نقاط : 113
    تاريخ التسجيل : 25/08/2007

    loved رد: الخمر فى المسيحية هااااااااام حدااااااً - الجزء الرابع

    مُساهمة من طرف sobhy في 2008-04-29, 9:44 am

    اشكرك اليصابات على المشاركة


      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-09-23, 10:35 am